حاز العاهل الأردني , على لقب جديد علقه ونواب في البرلمان الأردني، اليوم الأحد, على صدورهم صورة لملك مع اللقب الجديد.

 

وجه الوزراء وأعضاء البرلمان في رسالة سياسية في غاية الأهمية وغير مسبوقة عندما علقوا جميعا على صدورهم صورة للملك عبدالله الثاني مع  عبارة تتضمن لقبه الجديد وهو( خادم القبلة الأولى وثالث الحرمين الشريفين ).

 

ولم  تعرف بعد الخلفية السياسية التي تطلبت اللقب الجديد الذي لم يعلن عنه بصفة رسمية.

 

وشوهد خلال جلسة مناقشة البرلمان للموازنة المالية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وغالبية الوزراء يعلقون على صدورهم قطعة معدنية عليها صورة الملك مع  عبارة تقول ” خادم القبلة الأولى وثالث الحرمين الشريفين “.

وبرز هذا المشهد على نحو مفاجئ وخلال مناقشة البرلمان الأولى للميزانية المالية التي تقدمت بها الحكومة الشهر الماضي.

 

وتستعمل الألقاب الملكية بالعادة بعد إرادة ملكية خاصة في حال تغيير اللقب.

 

لكن مراقبون اعتبروا ما حصل تحت قبة البرلمان مقدمة لإحتمالية إطلاق التسمية بصفة رسمية ودستورية على العاهل الاردني.

 

وقاوم الأردن بشدة قرار الرئيس الامريكي بنقل  سفارة بلاده إلى واشنطن.

 

وحسب موقع “ العربي”, فإن رئيس الوزراء الملقي ورئيس مجلس النواب عاطف طراونة لم يعترضا على الخطوة البروتوكولية الجديدة التي تطلق وصفا جديدا على الملك وهو خادم أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين حيث يطلق الإعلام السعودي بالعادة على الملك سليمان بن عبد العزيز لقب “خادم الحرمين الشريفين”.

 

ويعبر اللقب الجديد عن سعي الأردن للتمسك التام بالوصاية الهاشمية على القدس بالرغم من كل ما يثار من جدل وبالتزامن مع تصويت مجلس حزب الليكود وفي نفس التوقيت على قرار داخلي يقترح ضم الضفة الغربية والقدس والمستوطنات.

 

ولم تقدم للرأي العام او للإعلام شروحات رسمية لها علاقة بالصفة الرسمية والدستورية لهذا اللقب.

 

لكن العشرات من النواب والوزراء شوهدوا يعلقون على صدورهم القطعة المعدنية التي تحمل الصورة واللقب الجديد للملك عبدالله الثاني.