قال محامو إنها قد تواجه لسنوات في ، بعد أن دخلت في شجار في أحد الفنادق مع رجل اتهمها وأصدقاءها بسرقة نظارته.

 

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد أشار المحامون إلى أن موكلتهم اضطرت إلى توقيع اعتراف مطوّل مكتوب باللغة العربية بعد تهديدها باقتيادها إلى السجن إن لم تفعل.

 

وتبلغ 21 عاما، وكانت تشرب “الشمبانيا” مع أصدقائها في بهو الفندق عند الحادثة، فيما أفلح أصدقاؤها في مغادرة العربية المتحدة إلى وبقيت هي تواجه السجن.بحسب موقع “عربي21”

 

وناشد والدا الفتاة الشخص الذي رفع الدعوى ضدها، وهو سويدي الجنسية، التنازل عنها، والرأفة بحال ابنتهم التي أجبرت على توقيع الأوراق المكتوبة بلغة لا تفهمها.