في أول ظهور له وعقب الإفراج عنه من فندق “” قبل نحو شهر، استقبل وزير السعودي السابق، الأمير ولي العهد الأمير ، وذلك على إثر حضوره حفل سباق الخيل السنوي على كأسي ولي العهد لجياد الإنتاج والمستورد، في ميدان الملك عبد العزيز للفروسية بالجنادرية في .

 

ووفقا لفيديو نشرته حسابات إخبارية سعودية ومغردين مقربين من الديوان الملكي على موقع التدوين المصغر “تويتر”، فقد ظهر “ابن سلمان” و”ابن عبدالله” وهما يتبادلان أطراف الحديث حيث قام ولي العهد بتقبيل كتف “ابن عبدالله”، في حين ظهر الأخير متجهما.

 

ويأتي هذا اللقاء بعد نحو شهر من الإفراج عنه بتهم تتعلق بالفساد، حيث اكدت مصادر بأن وزير الحرس الوطني متعب بن عبد الله تم الإفراج عنه مقابل تسوية مع ابن عمه محمد بن سلمان بلغت قرابة المليار دولار.

 

ووفقا لوكالة الانباء “واس”، فقد كان في استقبال ابن سلمان أيضا، كل من الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة.

 

إضافة إلى أخيه الأمير سعود بن سلمان، والأمير عبدالله بن خالد بن سلطان المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وآخرين.

 

يذكر أن الحفل ذاته شهد حضور الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وعدد من كبار المسؤولين العسكريين وعسكريين.