أثار مقطع فيديو يظهر اعتداء في على مراسل “”, “أثناء إعداده تقريرًا متلفزًا في سوق صيانة الجوالات حول “السعودة” في هذا المجال، استياء العديد من السعوديين الذين استنكروا الاعتداء.

 

وعبر مغردون ومتابعون عن رفضهم وغضبهم من اعتداء وافدين على مراسل برنامج “”، محملين بعض المواطنين من أصحاب المنشآت المسؤولية عن الواقعة، لتسترهم على العمالة المخالفة.

 

وبدوره، انتقد الكاتب محمد السحيمي تطبيق “السعودة” قبل معالجة تشوهات سوق العمل، وقال: “بدأنا برامج السعودة قبل أن نعالج تشوهات سوق العمل، فكنا كمن يضع العطر على العرق”. مضيفًا: “أمام لقمة العيش تعمى الأبصار تمامًا، فلا تلوموا الوافد إذا ظن أننا نحاربه في رزقه، بينما السعودي متستر ويجب أن يُحاسب هذا”…”الذي ارتضى الضرر بابن بلده”.

 

وتابع: “المفروض أن السعودة هي إبعاد وإزالة الوافد لإحلال السعودي مكانه، وهذا غير صحيح على أرض الواقع، لأننا لا نسمح للسعودي بمنافسة الوافد بهذه الأجور الزهيدة وبعدم إعطاء أي ضمانات للسعودي”.

 

وكان خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، تعهد خلال حلقة أمس الإثنين (25 ديسمبر 2017) من برنامج “يا هلا” الذى يبث على قناة “روتانا خليجية”، بالتنسيق السريع مع الأمن للقبض على المعتدين على مراسل البرنامج، وقال: نعم يوجد مشكلة من قبل هؤلاء الوافدين لأنهم يبغون هذه الوظائف ولا يريدون التنازل عنها. موضحًا أنهم يخالفون صاحب العمل ويسلمون الوافد للجهات الأمنية للترحيل، ومع ذلك لا زلنا نجد مقاومة خصوصًا في القطاعات التي استحوذ عليها الوافدين لسنوات طوية والتفتيش لدينا باستمرار، ولن نتوانى أو نتأخر في ضبط هذه المخالفات.

 

وأكد أبا الخيل أن بعض أصحاب المنشآت لا يزال يتمسك بهؤلاء الوافدين ويفضلونهم