شن الإعلامي التونسي هجوما غير مسبوق على العربية المتحدة، وذلك على إثر قرارها منع من ركوب طائراتها.

 

واعتبر العماري أن القرار الذي اتخذته إهانة للمرأة التونسية و لتونس بصفة عامة، وذلك خلال مداخلته في برنامج “ 24/7” على قناة الحوار التونسي .

 

و طالب “العماري” بطرد السفير الاماراتي من تونس كرد من الدبلوماسية التونسية على هذه الاهانة، منتقدا الاداء الرسمي “المخجل” تجاه هذه الحادثة.

 

واختتم”العماري” حديثه متوجها لحكام الإمارات: ” ليكن في علم أن المرأة التونسية ساهمت في مشيختكم..هذه البلاد قد تمرض لكنها لا تموت يا شيوخ البول والبعير”.

وكانت السلطات التونسية قد ردت الصاع صاعين إلى الإمارات, مقررة منع كل الطائرات الإماراتية من دخول المطارات التونسية, بعد منع أبوظبي للتونسيات من السفر على متن الطائرات الإماراتية.

 

وقالت وزارة النقل التونسية: ”قررت وزارة النقل تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من و إلى تونس الى حين تمكن الشركة من ايجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية”.

 

ويأتي قرار وزارة النقل التونسية رداً على منع شركات الطيران الإماراتية التونسيات من السفر على متن طائراتها.

 

وأرجعت السلطات الإماراتية الأحد سبب منع صعود تونسيات على متن رحلات متجهة إلى الإمارات أو على متن طائرات إماراتية خلال الأيام الماضية إلى “معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية”!.