أعلن مسؤول في المملكة المتحدة لشبكة سي أن أن الإخبارية أن الرئيس الأميركي بات يشعر بقلق متزايد من الأزمة الإنسانية في التي تزداد سوءا منذ سنوات بسبب القتال بين الحوثيين والتحالف الدولي الذي تقوده .

 

وقال المسؤول البريطاني إن أعرب عن قلقه من هذا الموضوع خلال مناقشة الأزمة في مكالمة هاتفية أجريت مؤخرا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا وبدا فيها غاضبا أثناء مناقشة معاناة المدنيين.

 

وحسب المسؤول نفسه، فإن ترامب قال لماي إنه يجب ممارسة مزيد من الضغوط على ولي العهد السعودي لمنع معاناة المدنيين اليمنيين.

 

وكان بيان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ذكر الثلاثاء الماضي أن ماي والرئيس الأميركي دونالد ترامب تناولا في مكالمة هاتفية قضايا مختلفة، ومنها الوضع باليمن.

 

وقال البيان إن الطرفين أكدا على “أهمية وقف الجوع وتخفيف معاناة الأبرياء، وإعادة فتح المجال أمام المساعدات الإنسانية وتفعيل العملية التجارية هناك”.

 

يذكر أن الولايات المتحدة رحبت الخميس بقرار التحالف -بقيادة السعودية- فتح ميناء الحديدة اليمني لمدة شهر بما يسمح بدخول السلع التجارية والإمدادات الإنسانية، كما رحبت ماي بالخطوة نفسها، وأكدت على ضرورة مواصلة إجراءات التفتيش للحيلولة دون تهريب الأسلحة والصواريخ إلى الأراضي اليمنية، وتهديد أمن واستقرار الدول المجاورة.

 

وفي السياق نفسه، قال تيم ليندر كينغ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ستجري حوارا مع السعودية بشأن الثلاثين يوما التي سيفتح خلالها الميناء، وإمكان تغيير الجدول الزمني، مشيرا إلى أن واشنطن “تريد أولا أن ترى السفن تدخل الميناء، والخدمات تصل إلى الشعب اليمني”.