لم تتوقف الصفعات لدول الحصار وقاداتها منذ بدء الأزمة مع ، وخاصة من المواطنين والمسؤولين الكويتيين الذين رفضوا الانصياع لتيار “ابن سلمان” و”ابن زايد” وأعلنوا عن تضامنهم ودعمهم الكامل لقطر وشعبها ضد الحصار الجائر، وظهر ذلك في مواقف عدة منذ بدء الأزمة.

 

وفي صفعة جديدة أثارت جنون المحاصِرِين، ظهر وهو يردد خلال تقديمه للمؤتمر الصحفي للمنتخب القطري، ببطولة كأس الخليج “” التي تنظمها .

 

ويظهر المقطع المتداول من قبل النشطاء على نطاق واسع، المنسق الإعلامي الكويتي وسط الصحفيين والحضور وهو يردد بأعلى صوته كلمات النشيد الوطني القطري ويرحب بممثلي في البطولة.

وفي موقف مفاجئ أمس، الخميس، انسحب الكرواتي كرونوسلاف يورشيتش المدير الفني للمنتخب السعودي واللاعب أحمد الفريدي، قبل دقائق من انطلاق المؤتمر الصحفي لمباراة المنتخب السعودي مع الكويت في افتتاح كأس الخليج لكرة القدم التي ستجمع الفريقين اليوم باستاد جابر الدولي.

 

ورغم وجود المدرب واللاعب في الوقت المحدد عقب انتهاء مؤتمر الجهاز الفني للمنتخب الكويتي، وتجهيز القاعة الخاصة، فإن جميع الإعلاميين فوجئوا بعدم إقامة المؤتمر وانسحاب يورشيتش والفريدي.

 

وأوضح محمد المؤمن مدير المؤتمرات الصحفية لـ”خليجي 23″ في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أن “سبب الانسحاب هو الاعتراض على الشعارات الخاصة ببعض القنوات الرياضية وطلب سحبها من المنصة الخاصة بالمؤتمر، وهو ما لا يتماشى مع لائحة البطولة”.

 

وأكد المؤمن أن “الإخوة السعوديين طلبوا إزاحة بعض الميكروفونات الموجودة، لكنني قلت لهم إنه لا يوجد لدينا في اللائحة ما ينظم هذا الموضوع”.

 

وقال رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة الكويتي سطام السهلي إنه سيتم إصدار بيان رسمي من قبل اللجنة المنظمة في وقت لاحق لكشف تفاصيل هذا الموقف، بحسب ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط الدولية.

 

كما سجّل المنتخب الإماراتي لكرة القدم حالة الانسحاب الثانية من المؤتمرات الصحفية في اليوم الأول ببطولة كأس الخليج “خليجي 23” التي تنطلق رسميا اليوم الجمعة في الكويت.

 

ولم يحضر مدرب المنتخب الإماراتي أو أي لاعب المؤتمر، ووجد فقط المنسق الإعلامي للفريق سالم النقبي الذي التقى المسؤول عن إدارة المؤتمر الصحفي وأبلغه انسحاب من حضور المؤتمر بسبب الاعتراض على وجود بعض القنوات التلفزيونية، وهو الاعتراض نفسه الذي تقدم به المنتخب السعودي.