شنّت كتائب الإلكترونية التي يديرها سعود القحطاني مستشار ، هجوماً عنيفا على المذيعة الأردنية ، بعد ظهورها مجددا على شاشة “” التي أوقفت المذيعة قبل أسبوعين بسبب موقفها الداعم لفلسطين والقدس، والذي أغضب النظام السعودي.

وعبر هاشتاغ “” بدأ الذباب الإلكتروني بتوجيهات من “القحطاني” في الإساءة للمذيعة التي ظهرت اليوم الجمعة على شاشة القناة من خلال برنامج “mbc في أسبوع”.

وبعد الضجة التي أثارتها الإعلامية الأردنية علا الفارس، بتغريدةٍ نشرتها بشأن قرار الرئيس الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وما تلا ذلك من أنباء عن طرد مجموعة MBC لها، فجّرت “الفارس” مفاجأًة بإعلانها العودة إلى القناة السعودية قبل أيام.

 

وبالفعل ظهرت المذيعة الأردنية اليوم الجمعة، على شاشة MBC عبر برنامج “mbc في أسبوع” الذي تناول ذكرى البيعية، وتعمدت “الفارس” ذكر القدس وقضية فلسطين ما أثار جنون خلايا النظام السعودي أكثر وأكثر.

 

وكانت ذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية، وصحف أخرى، أن “إم بي سي”، أنهت صلتها بعلا الفارس بسبب “استفزازها السعوديين”.

 

في حين التزمت الإعلامية الأردنية التي قضت سنوات طويلة في “إم بي سي”، الصمت تجاه الأنباء التي تحدثت عن إقالتها من القناة.

 

وقالت الفارس تعليقا على المواقف العربية الرسمية الرافضة لقرار الرئيس الأمريكي، إن “ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا.. فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا (هلا بالخميس)!”.

 

واعتبر مغردون سعوديون أن الفارس التي تعمل في قناة “إم بي سي”، أساءت لحكومتهم من خلال عبارة “بعد زيارته لنا”.

 

ورغم حذف علا الفارس لتغريدتها، وتدوين تغريدة مشابهة تجاهلت بها ذكر زيارة ترامب للمنطقة، فقد واصل السعوديون شن حملة واسعة ضدها.