شن الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين، ، على حكام واصفا إياهم بـ”أحفاد الشياطين”، وذلك ردا على وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد بعد أن أعاد تغريد تدوينة تتهم حاكم المدينة المنورة في العهد العثماني فخري باشا بسرقة أهل المدينة.

 

وقال “داغي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” دفاعا عن الحكم العثماني:” يكفي العثمانيين شرفاً وثواباً أنهم كوّنوا حضارة إسلامية عظيمة ونشروا الإسلام وحافظوا على أرض فلسطين المباركة ولم يتنازلوا عن ذرة من ترابها وكلام السلطان عبد الحميد خير أما في ظل القومية العربية فقد احتُلت فلسطين بما فيها القدس والأقصى المبارك وضاعت الحقوق !”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “شياطين الإنس هم من ضيعوا الأمة الإسلامية في عشرينيات القرن الماضي تحت غطاء القومية فأسقطوا الخلافة العثمانية التي كانت جامعة للمسلمين وحامية لهم لأكثر من خمسة قرون ويعمل أحفاد هؤلاء الشياطين الآن على ضرب أي حركات إسلامية أو ثورات شعبية لإجهاض أي مشروع يجمع المسلمين مرة أخرى !”.

 

وكان الرئيس التركي قد رد على وزير خارجية عبدالله بن زايد الذي نشر تغريدة مسيئة للدولة العثمانية ورئيس .

 

وقال أردوغان مخاطبا بن زايد: “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”.

 

واضاف أردوغان خلال اجتماع مع مخاتير الجمهورية، الاربعاء، “عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضا، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبدا”.

 

وتوعد أردوغان من يهاجم تركيا قائلا:” نحن نعلم مع من يتعامل هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص فخر الدين باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب”.

 

واستنكر الرئيس التركي الهجوم الاماراتي بالقول “من الواضح أن بعض المسؤولين في يهدفون من خلال معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم”.