استمرارا لمسلسل السقوط  و”الهذيان”، لم ينسى نائب رئيس شرطة (المصاب بفوبيا وقناة ) أن يلقي بالاتهام على دولة قطر فيما يخص الصاروخ الباليستي الذي أطلقه الحوثيون بالأمس، على العاصمة .

 

وبدون مقدمات خرج “خلفان” بالأمس ليهذي ويغرد وفقا لما رصدته (وطن) على حسابه الخاص ما نصه:”من المؤسف ان تسهم قطر في مساعدة ايران والحوثيين لإطلاق الصواريخ على الرياض…موقف اسود في تاريخ قطر.”

 

 

واستمر “خلفان” في دفق التهم جزافا على قطر دون أي دليل قائلا:”هذا الدعم الذي تقدمه قطر للحوثيين في هذه اللحظات التي يقع فيها العدوان على أرض الحرمين الشريفين ..لن ينساه كل شريف.”

 

 

وتابع “سلوك ايران الإرهابي لا يعينها عليه سوى قطر ( تنظيم الحمدين )”

 

 

واختتم نائب رئيس شرطة دبي المقرب من محمد بن زايد ويغرد بأوامر مباشرة منه بحسب نشطاء، تغريداته المثيرة للجدل دائما (المفتقدة لـ أ ب منطق) بقوله:”هذا الانحياز القطري لإيران على حساب أمن الحرمين الشريفين كارثة دينية وسياسية وقومية تتفرد في صنعها قطر ( تنظيم الحمدين )”

 

 

وأعلن الصحفي العسكري باباك تاغفاي أن صواريخ منظومة الدفاع الصاروخي “” في المملكة العربية السعودية، فشلت في اعتراض الصاروخي الباليستي، الذي أطلقه الحوثيون أمس الثلاثاء.

 

ووفقا لأقواله، فإن السعودية أطلقت 5 صواريخ من طراز.”MIM-104C” من منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” على الصاروخ الباليستي “بركان- 2 إتش”، مؤكدا أن الصواريخ لم تتمكن من اعتراض صاروخ “”، إلا أن الصاروخ البالستي لم يصل إلى الهدف أيضا، الذي زعم الحوثيون أنه كان يستهدف قصر اليمامة.

 

وكانت وسائل الإعلام السعودية قد ذكرت، في وقت سابق، أن السعودية نجحت في صد الهجوم الصاروخي على الرياض.

 

يشار إلى أن انفرادات قناة “الجزيرة” خاصة عن فضائح وملفاتها السوداء، وكشفها حقائق لأول مرة عن كمية الفساد والفجور في إمارة تحت إشراف ابن زايد، أثارت جنون خلفان الذي أخذ يسب القناة ليل نهار.

 

وطالب نشطاء قناة “الجزيرة” برفع دعوى قضائية على “خلفان” لدعوته لقصف وكالة إعلامية تخالفه الرأي.