ظهر رئيس الوزراء اللبناني في مقطع فيديو جديد بصحبة الفنان السوري المقيم بالسعودية، ، وهما يغنيان معًا “” في بيت الوسط بالعاصمة بيروت.

 

وانتشر الفيديو على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر الحريري ووفد مرافق إلى جانب برغوث وهو يسأل “بعد بكرا شو؟”، ليرد الأخير على الحريري مغنيًا المقطع الشهير: “هلا بالخميس… هلا بالرئيس”.

وكان الحريري قد ظهر قبل أيام من استقالته في مستهل شهر نوفمبر الماضي، في مطار رفيق الحريري، متوجهًا إلى ، مع بعض المضيفات وطاقم العمل وهو يردد معهم نفس الأغنية، أثناء التقاط صورة سيلفي.

 

ويُظهر الفيديو، الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي حينها، الحريري وهو يسأل المضيفات “بكرا شو”، ليجيب هو بالقول “بكرا الخميس… وهلا بالخميس”، ويبدأ معهن ترديد الأغنية الإيحائية التي أصبحت مثار تندر، من الخليج إلى البحر المتوسط.

 

ومع أن الكثير، حتى من السياسيين، انتقدوا الحريري في هذه اللقطة التي وصفوها بأنها لا تليق برئيس يُفترض أن يكون صاحب هيبة وسطوة، إلا أن آخرين رأوا في الموضوع سمة العفوية والبساطة والنكتة الجاهزة، والتفاؤل بأن يكون ”بكرا الخميس” أفضل من اليوم.