سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من النظام السعودي الذي صور لمواطنيه، قبل أيام بأنه قادر على دكّ واحتلالها خلال ساعات من خلال فيلم كرتون أنتجته وروجت له كتائب النظام الإلكترونية.

 

واليوم يقصف “الحوثي” قلب المملكة العربية بصاورخ باليستي موجه، كاد أن يتسبب بكارثة كبيرة لولا انتباه منصات الدفاع الجوي له في اللحظات الأخيرة، حيث أكد الحوثيون أنه كان موجهاً لاستهداف اجتماع قيادات سعودية بقصر اليمامة.

 

ليتضح وفقا للنشطاء أن “ابن سلمان” يسعى كعادته لتحقيق انتصارات وهمية سواء في تصريحاته “العنترية”، أو من خلال أفلام الكرتون التي لا ينخدع بها طفل صغير.

وفي واقعة مضحكة أثارت سخرية الناشطين، نشرت العديد من وسائل الإعلام السعودية الرسمية فيلما دعائيا على شكل “ألعاب فيديو” بلغات عدة بينها “العبرية” يحاكي نشرته صفحة “قوة الردع السعودي” على “تويتر”.

 

ويُظهر الفيديو الذي رصدته “وطن”، قصف القوات السعودية بالصواريخ البالستية التي أطلقت عليها مسمى “رياح الشرق” مفاعل بوشهر النووي وقواعد جوية وقامت بعمليات إنزال جوي وبحري على الشواطئ الإيرانية حتى وصلت الدبابات إلى قلب طهران.

 

وفي نهاية المقطع صور المنتج ما يشبه الشعب الإيراني وهو يرفع صور الملك سلمان وابنه ولي العهد محمد في العاصمة طهران وسط مرور الدبابات التي تحمل علم السعودية وقيام طائرات بإلقاء منشورات.

 

وطبعت العلاقات السعودية الإيرانية حالة من التوتر منذ 1979 تاريخ نجاح ثورة الخميني، ومع مطلع عام 2016 قررت الرياض قطع تلك العلاقات رسميا بعد اقتحام إيرانيين مقر سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد.

 

من جانبهم، دشن ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان:” “، سخروا فيه من الفيديو الدعائي مؤكدين بان نشر مثل هذا العمل يدل على السذاجة التي يتمتع فيها القائمين على الفيلم، داعين السعودية للخلاص من حرب الحوثيين اولا المستمرة منذ ثلاث سنوات.