أعلن الأمير ابن عم محمد السادس، على قطع علاقته بالمؤسسة الملكية في ، مؤكدا أنه لم تعد تربطه أي صلة بها، وأنه مغربي مهاجر مثل ملايين المغاربة، وأن الولايات المتحدة هي الوطن الذي يقطنه الآن.

 

وقالت صحيفة “أخبار اليوم” المغربية، إن الأمير هشام أعلن في برنامج حواري في جامعة هارفارد أنه طوال عشرين عاما لم يلتق الملك محمد السادس سوى ثلاث مرات في لقاءات عامة ومناسبات عائلية، مؤكدا أنه غادر القصر الملِكي بطلب من الملك نفسه.

 

وأوضحت الصحيفة أن هشام الذي يطلق عليه لقب “الأمير الأحمر” رد على تأويلات الصحافة بخصوص ترتيبه في ولاية العرش، قائلا إن “القول إني رابع في ولاية العرش لم يعد صحيحا”، وإن وضعيته الحالية هي أنه “واحد من بين 5.6 مليون مغربي مقيمين في الخارج، حيث لهم وطن آخر يتبناهم”. وبالنسبة إليه فإن “الولايات المتحدة الأمريكية هي الوطن الذي تبناني”.