وجه الكاتب والإعلامي الجزائري، ، رسالة إلى ، وذلك بعد تهديده بالرد على رفع صورة بن عبد العزيز ومساواتها بصورة الرئيس الأمريكي خلال إحدى المباريات تعبيرا عن رفضهم لتخاذل المملكة في نصرة .

 

وقال “صالحي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” # تهدد بالرد على # بشأن لافتة رفعها مشجعون في ملعب كرة القدم شرق البلاد ..! نحن في انتظار الردّ؟ – هؤلاء لا يعرفون الشعب الجزائري، ولا يعرفون مدى ارتباطه بفلسطين وبـ #القدس و #المسجد_الأقصى ..!”.

وكان السفير السعودي بالجزائر سامي بن عبد الله الصالح قد توعد باتخاذ اجراءات للرد على رفع صورة تظهر مع الرئيس الامريكي بجانب القدس، في إشارة إلى غضبهم من القرار الامريكي بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل من قبل دونالد ترامب.

 

وبحسب صحيفة سبق السعودية، وعددا من وسائل الإعلام والوكالات فإن المملكة أكدت أنها لن تبقي هذه الخطوة دون رد.

 

ونقلت سبق السعودية عن سفير السعودية لدى الجزائر، سامي بن عبدالله الصالح، رده على ذلك بالقول: “جار التأكد من ذلك، وسنقوم بما يجب”، وأكد الصالح: “هذا واجبنا، ولا خير فينا إن لم نقم به“.

 

وتناقل ناشطون في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي صورة لجماهير رياضية صورة لافتة كبيرة تظهر ترامب والملك سلمان وإلى جوارها صورة للمسجد الأقصى، وكتبت تحتها عبارة باللغة الإنجليزية “two faces of the same coin” (وجهان لنفس العملة)، بالإضافة إلى عبارة “البيت لنا والقدس لنا”.