قال ، إنهم عثروا على عشرات القطع الأثرية النادرة، بمنزل خال الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، ، الذي يعتقد أنه قتل، عقب إحكام الجماعة قبضتها على صنعاء.

 

وكان مقولة، قائدًا عسكريًا برتبة لواء، ومن أشد الموالين لصالح.

 

وبثت قناة المسيرة، التابعة لجماعة الحوثي، تقريرًا من داخل منزل اللواء مهدي، يظهر الآثار المذكورة.

 

وادعت الجماعة، أن القطع، تماثيل ونقوش نادرة، تعود لمملكة سبأ وحمير وغيرها.

 

وزعمت الجماعة، أنه تم العثور أيضًا، على مجموعة من القطع في منطقة “مقولة”، التي ينحدر منها اللواء مهدي، وأنها مملوكة لأسرته. وفق ما نشره موقع “ارم نيوز” الاماراتي

 

و”مقولة”، إحدى قرى سنحان، جنوب شرقي صنعاء، تعرف بأنها أثرية، تعج ببقايا حضارات ، وهي معقل لأنصار صالح.