وجه القاضي المصري ورئيس محكمة استئناف جنايات ، المستشار جمال عبد الله سيف، تهديدا مباشرا للإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “الجزيرة” ، متوعدا إياه بالإعدام رميا من “مكان شاهق”.

 

وكان “ريان” قد استنكر في تدوزينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، عزم الرئيس المصري استقبال مايك بنس على الرغم من تنصل من حل الدولتين قائلا: ” قولوا لي بحق خالق السماء ،بأي حق سيستقبل عبد الفتاح السيسي نائب الرئيس الامريكي لبحث استئناف عملية السلام، وإسرائيل لم تعد معنية، بحل يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967،وعاصمتها القدس وبعد ان اصبح الرئيس ترمب وسيطا غير نزيه غير مقبول، طعن الفلسطينيين في الظهر ؟ #”.

 

ليرد عليه القاضي المصري مهددا إياه بالقول: ” سوف يتم القبض عليك قريبا يا جمال وتقدم للمحاكمة وانت حكمك الرمي من شاهق”.

 

وفي تعليقه على ما فعله “ريان” بنشر تهديده له، قال: ” عموما كل تغريداتك تم توثيقها وتم عمل ملف كامل لك على تامرك والترويج لقلب نظام الحكم وسوف نطالب حكومة رسميا بتسليمك للمحاكمه نزيهه تضمن لك كل حقوقك لا تخف قضاء مصر عادل وشفاف وكل شيء بالقانون”.

 

وكان الإعلامي” جمال ريان، قد تساءل في تغريدات سابقة عن مدى شجاعة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالاعتذار عن استقبال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس كما فعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، موجها له رسالة قوية بعنوان: “القدس عروس عروبتكم”.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر “تويتر”: “الغضب في الشارع العربي لم ولن يهدأ، والشهداء يتساقطون فداء للقدس بسبب قرار ، ونائب الرئيس الامريكي قريبا في القاهرة، بمعيّة مبعوث السلام ، هل يملك السيسي القدرة على الاعتذار عن استقباله، فداء للقدس ، كما فعل عباس ؟”.

 

وتساءل قائلا: “هل يضع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ،شرط صدور بيان أميركي مواز ، يعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية ، ام يطالب بصدور بيان أمريكي يتراجع فيه الرئيس ترامب عن قراره باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، كشرط لاستقباله نائب الرئيس الامريكي؟ #مصر”.

 

يشار إلى انه وبينما كان من المقرر لنائب الرئيس الامريكي مايك بنس زيارة إسرائيل أولا، إلا أنه أعاد ترتيب جدول رحلته حيث سيصل إلى القاهرة أولا ومن المتوقع أن يجرى محادثات ثنائية مع الرئيس السيسي، الأربعاء المقبل.

 

وقال مسئول بالإدارة الأمريكية، أن تغيير الجدول جاء لأن “بنس” شعر بأنه من المهم مخاطبة كافة العالم العربي والمسلم، ومصر تمثل واجهة مناسبة لذلك.

 

وسيلقى بنس خطاب فى الكنيست خلال زيارته لإسرائيل كما يلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو والرئيس روفين ريفلين، وأعرب مسئول رفيع فى الإدارة الأمريكية عن آماله أن تنهى زيارة بنس للمنطقة فصلا من رد الفعل العاطفى الغاضب، بحسب وصفه، تجاه قرار الرئيس ترامب وبدء فصلا جديدا يركز على أولويات مثل مكافحة الإرهاب.