شن الكاتب السعودي المعروف هجوما عنيفا على الشعب الجزائري، بعد رفع صورة بالأمس في أحد مدرجات كرة القدم، اعتبرها السعوديون إهانة للملك حيث جمعت بين وجه ترامب والملك سلمان في دلالة على خيانته للقدس والقضية الفلسطينية.

 

وأثارت الصورة التي رفعها مشجعي فريق “مليلة” الجزائري بأحد المباريات أمس، جنون “الحمد” ودون في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”لماذا كل هذا الحقد على ؟..كنت طفلا صغيرا أيام حرب التحرير الجزائرية، ولكني أذكر كيف كان الدعم السعودي، حكومة وشعبا، لتلك الثورة..فما المبرر لكل هذا الحقد؟..حقيقة لا أدري..”

 

 

ورفع مشجعون في مباراة لكرة القدم في ، بالأمس، لافتة كبيرة تجمع العاهل السعودي، والرئيس الأمريكي، ، وأكدت المملكة أنها لن تبقي هذه الخطوة دون رد.

 

ورفعت الجماهير الجزائرية تلك الصورة في إطار احتجاجات على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وتناقل ناشطون في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي صورة لجماهير نادي “مليلة” في أحد مدرجات ملاعب كرة القدم الجزائرية وهي تحمل لافتة كبيرة تظهر الملك السعودي والرئيس الأمريكي وإلى جوارهما صورة للمسجد الأقصى، وكتبت تحتها عبارة باللغة الإنجليزية “two faces of the same coin” (وجهان لنفس العملة)، بالإضافة إلى عبارة “البيت لنا والقدس لنا”.

 

وعلق سفير السعودية لدى الجزائر، سامي بن عبد الله الصالح، على ذلك بالقول: “جار التأكد من ذلك، وسنقوم بما يجب”.

 

وجاء رفع صورة ترامب وبجواره الملك سلمان في الجزائر والتي اعتبرتها “مسيئة” وسط زيادة تقارير إعلامية تحدثت عن إقامة علاقات غير علنية بين السعودية وإسرائيل وزيارات إليها من قبل مسؤولين من المملكة، فيما أشارت بعض التسريبات غير المؤكدة أن “القرار الأمريكي حول تم اتخاذه بالضوء الأخضر من قبل السعودية”، لا سيما أنه يأتي بالتزامن مع تسريبات إعلامية تتحدث عن إعداد واشنطن والرياض ما يسمى بـ”صفقة القرن” حول حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وهو ما نفته مرار سلطات المملكة.