كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن ولي العهد السعودي أكد لأحد المسؤولين الأتراك أن بلاده ستدعم القوات الكردية “pkk” عن طريق الولايات المتحدة.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” أخبر محمد بن سلمان أحد المسؤولين الأتراك (عيني عينك وبكل بجاحة) أننا سوف ندعم القوات الكردية pkk عن طريق الأمريكان .. وأن هذا سيكون هدفاً ثابتاً بالنسبة لنا في هذه المرحلة”.

 

يشار إلى أن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان، قد زار في شهر أكتوبر/تشرين اول الماضي منطقة عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وهو ما اعتبرته صحف تركية ومحللون، بمثابة دعم سعودي للأكراد وخاصة حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تنظيما إرهابيا.

 

وزار “السبهان” منطقة عين عيسى، برفقة “بيرت ماكغورك” منسق التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومبعوث للمنطقة، وجرى التفاهم على التنسيق لإعادة إعمار المدينة.

 

وكان البيت الأبيض قد نقل عن “ترامب” قوله إنه أبلغ “أردوغان” بأن واشنطن تجري تعديلات فيما يتعلق بالدعم العسكري للشركاء على الأرض في سوريا.

 

وتمثل “وحدات حماية الشعب الكردية” ركيزة “قوات سوريا الديمقراطية” الذي يتشكل من مقاتلين أكراد وعرب ويحارب تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة من التحالف الذي تقوده واشنطن.

 

وكان رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، صالح مسلم، استنكر موقف تركيا الداعم لقطر الداعم، معلنا  تضامنه مع ، معتبرًا أن “الأولى منفذ والثانية ممول لسياسة تقوم على تسخير أدوات خارجة عن العصر، لا تعرف القيم الإنسانية ولا معاييرها، تأتي على الأخضر واليابس، وتحاول فرض الظلمات والظلام والظلم على كل بقعة تطالها أيديها”، وفقًا لحوار أجرته معه صحيفة “”.

 

ليس هذا فحسب، فقد اعتبر التحالف التركي القطري بأنه يمثل خطرًا على شعوب الشرق الأوسط، و البشرية جمعاء.