كشف المتحدث باسم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، عن تعرض الداعية السعودي وعضو هيئة كبار العلماء ورئيس جامعة الإمام لمحاولة اغتيال.

 

وقال أحمد الركبان المتحدث الرسمي باسم جامعة الإمام في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” معالي مدير الجامعة الشيخ أ.د. سليمان أبا الخيل بخير وصحة ولله الحمد، وما تعرض له من محاولة اعتداء فجر اليوم لدى الجهات المختصة وهي بدورها تقوم بواجبها في بلد الأمن والأمان. ولم تثنه محاولة الاعتداء عن حضور معاليه لفعاليات الندوة والتي أقيمت مساء هذا اليوم “.

 

من جانبها، قالت تقارير إعلامية محلية إن مجهولاً حاول الاعتداء على مدیر الجامعة بقطعة حدیدیة بعد خروجه من صلاة الفجر، قبل أن يتدخل أحد المارة وينقذه.

 

وأصيب في الحادثة أحد جيران أبا الخيل عندما تصدى بيده لضربة وجهها المهاجم ضد أبا الخيل، ليتم نقله إلى المستشفى بحسب ما أوردت بعض وسائل الإعلام.

 

وظهر الشيخ مساء السبت بالفعل في ندوة نظمتها الجامعة بحضور عدد من إعلاميي المملكة، وبدا بصحة جيدة.

 

والداعية سليمان أبا الخيل عضو في هيئة كبار العلماء، أرفع مؤسسة دينية في ، وهو أكاديمي يحمل شهادة الدكتواره ويشغل في الوقت ذاته منصب مدير جامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية.

 

ولم يصدر تعليق رسمي من الجهات الأمنية المختصة حول هوية المهاجم ومصيره ودوافعه.