كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية النقاب عن أن مشتري “لويس الرابع عشر” الذي بيع منذ نحو عامين بسعر خيالي حينها بلغ 300 مليون دولار، هو الأمير .

 

وقالت الصحيفة، “عندما بيع قصر “لويس الرابع عشر” بأكثر من 300 مليون دولار قبل عامين، وصفته مجلة “فورتشن” بأنه “أغلى منزل في ”، ولكن كانت هناك حقيقة واحدة مفقودة، هوية المشتري؟.

 

وأضافت، أما الآن، فقد اتضح أن الطريق يقود في النهاية إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وريث العرش السعودي، والقوة الدافعة وراء سلسلة من السياسات الجريئة التي تشهدها المملكة وتهز الشرق الأوسط.

 

وتابعت، عملية الشراء التي تمت عام 2015 واحدة من عدة عمليات شراء باهظة – بما في ذلك يخت بقيمة 500 مليون دولار، ولوحة “ليوناردو دا فينشي” بـ450 مليون دولار – اشترهم الأمير الذي يقود حملة واسعة النطاق ضد .