قال رئيس أركان اللواء قمر جاويد باجوا، إن القضية الفلسطينية لا تقل أهمية بالنسبة لبلاده عن قضية كشمير.

 

تصريحات باجوا جاءت خلال لقاء جمعه بالسفير الفلسطيني لدى ، وليد أبو علي، في مقر القيادة العامة للجيش الباكستاني في إسلام آباد.

ونقل موقع قناة “جيو نيوز” المحلية، عن بيان للجيش، أن باجوا قال للسفير الفلسطيني: إن “قضيتي وكشمير تحظيان بدعم شعبي وأخلاقي وسياسي لا لبس فيه بباكستان”.

 

وأضاف: “ستواصل باكستان دعم هذا الموقف الذي يستند إلى مبادئ راسخة، بغض النظر عما يسمى واقع ”.

 

وأوضح البيان أن “أبو علي” شكر القيادة العامة لأركان الجيش الباكستاني لدعم القضية الفلسطينية.

 

والأربعاء الماضي، أعلن ، ، الاعتراف بشرقي وغربيها، عاصمةً لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما فجّر إدانات واحتجاجات متواصلة حول العالم، وسط تحذيرات من تداعيات القرار على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

 

 

وتعتبر إسلام آباد الشطر الخاضع للهند من إقليم كشمير جزءاً محتلاً من أراضيها؛ ما تسبب في اندلاع 3 حروب طاحنة بين البلدين، أعوام 1948 و1965 و1971، أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.