تعرّض الإعلاميّ الرياضيّ الجزائري المعروف ، لهجومٍ شرس من قبل الذباب الإلكتروني السعودي على مواقع التواصل الإجتماعيّ، بعد تغريدةٍ نشرها عبّر فيها عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني وقضيته، ولم يُشِر فيها إلى بأي إساءة، ما دفع نشطاء إلى التساؤل عن السبب وراء الهجوم “غير المفهوم” من بعض السعوديين على الإعلامي الجزائري.

 

وكان  “دراجي” قال في تغريدةٍ له على “تويتر”: ”مكة هي قبلتي، الأقصى هو مسجدي، والقدس عاصمتي ، وفلسطين بلادي، كبرنا في على مبدأ الوقوف مع ظالمة ومظلومة”

 

وتابع في تغريدته التي لاقت تفاعلا كبيرا جدا من قبل النشطاء: “اذا كان الشعب الفلسطيني إرهابي فأنا منه.. و لو وقفت الجزائر “بلادي” ضد القضية الفلسطينية لعاديتها لأن القناعات لا تباع و لا تشترى مهما كانت الظروف”.

 

تعليقات مسيئة من مغردين سعوديين على تغريدة الإعلامي الجزائري حتّى أنهم اتهموه بأنه “منتفع” بالمال القطري!

 

في المقابل، عبّر نشطاء عن تضامنهم مع “دراجي”، ووقوفهم إلى جانبه في وجه الإساءات التي تعرّض لها من قبل بعض المغردين السعوديين على خلفية تغريدته تلك عن فلسطين.