وجهت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “، سؤالا ساخرا لولي العهد السعودي ، وذلك على إثر هجوم الرئيس الإيراني حسن روحاني على وسياستها.

 

وقالت “عويس” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” مرفقة مقتطفات من حديث “روحاني”:” هناك دولة جوار ثرثارة في المنطقة وتتحدث بشكل غير منطقي، ليس لدينا مشكلة معها، فلتتوقف السعودية عن قصف اليمن، وعن توسل علاقات صداقة مع ، لا نريد من السعودية أكثر من ذلك، حينها لن تكون هناك مشكلة مع السعودية، ويمكننا أن نقيم معها علاقات جيدة”.

 

وأضافت معلقة على الأمر: “هذا ما قاله اليوم الرئيس الايراني حسن روحاني، والسؤال: كيف يشعر ولي العهد السعودي إزاء هذا الازدراء الصادر من دولة هدّد بإفشال مخططاتها ضد الدول العربية؟”.

 

يشار إلى انه وعلى وقع القرار الأمريكي بشأن اعتبار عاصمة لإسرائيل، صعدت طهران انتقاداتها للدول العربية، وفي مقدمتها السعودية، التي اتهمها الرئيس الإيراني حسن روحاني بالركوع أمام إسرائيل.

 

وقال روحاني خلال كلمة أمام البرلمان الإيراني الأحد : “هناك دولة جوار ثرثارة في المنطقة وتتحدث بشكل غير منطقي، ليس لدينا مشكلة معها… فلتتوقف السعودية عن قصف اليمن، وعن توسل علاقات صداقة مع إسرائيل، لا نريد من السعودية أكثر من ذلك،… حينها لن تكون هناك مشكلة مع السعودية، ويمكننا أن نقيم معها علاقات جيدة”.

 

وأضاف الرئيس الإيراني: “لن نسكت على المؤامرة الأمريكية الصهيونية الجديدة في القدس”، مشيرا إلى أن بلاده ستقوم “بأي خطوة لدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه المؤامرة”.

 

وفي ردها على من اتهمها بمناصرة ، قالت “عويس”:”للاغبياء الذين يعتقدون اني منحازة لايران: لا فرق عندي بين ايران والسعودية..كلاهما دكتاتورية استخدم الدين”، موضحة أن الفرق بينهما أن”ايران اكثر ذكاء وقد أجبرت الغرب على الجري وراءها وتحترم حلفاءها وتدعمهم حتى الرمق الاخير”.

 

وتابعت قائلة:”السعودية لا تحترم سوى ترمب وابنته وتحتقر حلفاءها وفاشلة مع اعدائها. وهذا مؤسف وانعكس على العرب ضعفا وذلا”.

 

واعتبرت ” ان الخلط بين سياسة بن سلمان والوطن نفسه خلط غبي. الشعب والارض مقدسان، انما الحكم بائس”، مضيفة انه “ان لم يعترف العرب بهذا فلن تقوم لنا قائمة”.