في تصعيد جديد، شن رجب طيب هجوما غير مسبوق على ، مؤكدا بأن الإسرائيليين لن يجدوا ظل شجرة يحتموا به حينما يحين الاجل.

 

وقال “أردوغان” في كلمة ألقاها اليوم بالعاصمة التركية أنقرة إن  “ أصبحت شريكة في إراقة الدماء باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

 

وأضاف “اردوغان” :اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بشأن هذا الأسبوع سيكون نقطة تحول”

 

وأوضح مشيرا إلى الإسرائيليين أن “الذين يعتقدون اليوم أنهم يملكون القدس؛ يجب أن يعرفوا أنهم لن يستطيعوا غدًا العثور على شجرة للاختباء وراءها”.

 

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي ،  قد هاجم الأحد  الرئيس التركي ، متهمًا إياه بقصف القرى الكردية، بسبب موقفه من قضية القدس.

 

وأعرب “نتنياهو”، عن رفضه “أخذ الدروس” من “أردوغان”، الذي اتهمه بدعم وما اسماهم بـ”الإرهابيين” في غزة.

 

وجاء تصريح نتنياهو هذا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، ردا على الهجوم الذي شنه أردوغان على السياسة الإسرائيلية ورفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

 

وكان الرئيس التركي اعتبر بأن جميع الفلسطينيين، بأطفالهم ونسائهم وشيوخهم، تمارس بحقهم سياسيات جائرة وممنهجة من قبل سلطات الاحتلال تستهدف تهجيرهم، مؤكدا أن “القدس خط أحمر بالنسبة للمسلمين”، وأن لن تسمح بتنفيذ مخططات تستهدف القدس.