علَّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الصورة التي انتشرت لاعتقال جنود إسرائيليين بوحشية الطفل الفلسطيني فوزي الجنیدي (14 عاماً)، بمدينة الخلیل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، أثناء احتجاجه على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”.

 

وأدان أردوغان حادثة الاعتقال، بعدما انتشرت الصورة التي التقطتها كاميرا وكالة الأناضول، وحظيت بتداول واسع عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وتظهر الصورة الطفل الجنيدي معتقلاً وهو معصوب العينين، ومحاط بـ23 جندياً إسرائيلياً.

 

وقال أردوغان في كلمة خلال مؤتمر لحزب “العدالة والتنمية” بولاية “سيواس” (وسط تركيا): “انظروا كيف يجرّ هؤلاء الإرهابيون طفلاً يبلغ من العمر 14 عاماً، وهو معصوب العينين”.

 

وكان أردوغان يتحدث ووراءه شاشتان كبيرتان تعرضان الصورة.