شن الداعية الكويتي الدكتور هجوما عنيفا على المتصهينين الذين يدعون للتطبيع مع ، مع هجمة شرسة ضد الفلسطينيين وقضيتهم.

 

وقال “العروض” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مخاطبا مسنة فلسطينية تتشبث بأرضها: ” أمّاه .. يا أم الرجال يا أيقونة الشرف والصمود . من يأتيني بخيط من حذائك الطاهر فأخيط به شفاهاً وأفواهاً (وتغريدات) نجسة… . تنافق # تغازل #إسرائيل تزهد في #القدس ترمي المقاومين بالإرهاب و(تقذف) الفلسطينيين (بإفك) أنهم باعوا أرضهم . #التطبيع_خيانة #القدس_عاصمة__الابدية”.

 

يشار إلى أن  الكتائب الإلكترونية التي يقودها مستشار “ابن سلمان” لا تزال تسعى إلى تزكية نار الفتنة بين أبناء الشعبين الفلسطيني والسعودي للاستفادة من الخلاف والفرقة في تمرير مخطط التطبيع العلني مع إسرائيل والذي بدأه ولي العهد بزيارته السرية لتل أبيب.

 

وعبر هاشتاج “#بالحريقه_انت_وكضيتك” حاول النظام السعودي من خلال كتائبه الإلكترونية بتويتر، إيهام العالم بأن السعوديين غير مبالين بالقضية الفلسطينية، وترويج فكرة مزعومة بأن الفلسطينيين أنفسهم باعوا قضيتهم ويستنزفون ثروات المملكة.

 

ويسعى النظام السعودي من خلال الترويج لهذه الأفكار “المسمومة” ودعمها عبر لجانه الإلكترونية، إلى صرف الأنظار عن العدو الحقيقي (الاحتلال) والقضية الأولى للمسلمين (القدس))، ومحاولة “دس السم وزرع الألغام” للوقيعة بين الشعبين والاستفادة من الفرقة والخلاف بينهم في تمرير مخطط التطبيع دون عناء.