تداول ناشطون بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو لسيدة مصرية وهي تحث ابنها الوحيد على في لتحرير المسجد الأقصى.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، قالت السيدة المصرية المسنّة والبالغ عمرها 72 عاما ، خلال مشاركتها في مظاهرات رافضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتبار عاصمة لإسرائيل بمحيط الجامع الأزهر مخاطبة نجلها: “روح يا ولدي، روح يا ولدي، عايز فلوس يابني، خد فلوس”.

 

وأوضحت السيدة المصرية إنها تبلغ من العمر 72 سنة، وتحتاج لابنها، إلا أن استشهاده على عتبة المسجد الأقصى أحب إليها من بقائه بجانبها.
وأوضح ناشطون أن السيدة لديها ابن وحيد فقط.

 

وبحسب الفيديو سارع عدد من الشبان المشاركين في المظاهرة إلى تقبيل رأس المسنة المصرية، فيما انهالت التعليقات المتأثرة بحديثها.