قال ، ، إن جيش بلاده مستعد دائما لتولي “مهمة ما من أجل قضية ”.

 

وفي كلمة خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، السبت، اعتبر حسين أن قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، “ضربة للمسلمين”، حسب وكالة أنباء “برناما” الماليزية.

 

وأضاف: “نحن بوصفنا بلدان مسلمة، يجب أن نكون على استعداد لمواجهة أي سلبيات محتملة. الجيش الماليزي مستعد دائما لتولي مهمة ما من أجل قضية القدس، في حال تحرك الزعماء رفيعو المستوى، وقدموا مقترحا”.

 

وأشاد بالمظاهرات الرافضة لقرار ، التي نُظمت أمام لدى بلاده.

 

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

 

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

 

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.