انتشر عشق في لدرجة أن وارداتها من هذا النوع الذي يعرف بملكة الفواكه تجاوز حاجز المليار دولار، بل أنها أصبحت مضرب الأمثال في ، فيقول البعض إن الناس باتوا يصطفون طوابير طويلة على أمرين أيفون إكس والدوريان.

 

وتحتل تايلاند المركز الأول في تصدير هذه الفاكهة إلى الصين، ولكن ماليزيا تسعى للحصول على جانب من الكعكة حيث نظمت مؤخرا مهرجانا للدوريان في جنوب الصين حضره 165 ألف شخص.

 

وتتسم فاكهة الدوريان بطعم شهي ككريمة “الكاسترد” ورائحة نفاذة كريهة أشبه برائحة جوارب نتنة، لذلك يقولون عنها إن لها طعما من الجنة ورائحة من جهنم.