في تصرف غير بعيد عن الشعب الجزائري الذي لا يتوقف عن التعبير بشتى الوسائل عن حبه وتعلقه بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، احتقل اللاعب الجزائري ، لاعب فريق كرة القدم الأول بنادي مولودية ، بإحرازه هدفًا في شباك نظيره اتحاد الحراش، ضمن مباريات الجولة الـ14 من مسابقة الدوري الجزائري بطريقة خاصة.

 

وفور تسجيله الهدف الثاني لفريقه، رفع اللاعب الجزائري قميصه ليظهر قميصًا آخر كتب عليه “ عاصمة الأبدية”، احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وكان نجم منتخب والنادي الاهلي قد فاجأ جماهير وعشاق الكرة العربية والعالمية ، عقب تسجيله هدفه الأول في مرمى السودان ، في المباراة التي جمعت المنتخب المصري وشقيقه السوداني في كأس أفريقيا عام 2008، بإحتفاله بهذا الهدف على طريقته الخاصة ، حين رفع فانلته كاشفا عن عبارة”تعاطفاً مع غزة” في لفتة وطنية ورياضية منه تجاه الشعب الفلسطيني المحاصر في .

 

وجاءت هذه اللفتة من قبل ابوتريكة في ظل الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة ، وتمنع عنه كافة المواد الأساسية ، إلى جانب قطع الكهرباء وامدادات الوقود عنه ، ماخلف عن كارثة إنسانية ، بدت ملامحها تتضح يوما بعد يوم ، قبل أن تسمح مصر لمئات الآلاف من سكان قطاع غزة بعبور الحدود التي تم تفجيرها من قبل مجموعات فلسطينية مسلحة من أجل التزود بالمواد الأساسية.