تداول ناشطون بمواقع التواصل، صورة لسيدة فلسطينية وصفوها بأنها أشجع بمئات المرات من بعض حكام العرب، حيث وقفت في وجه المحتل الغاشم بكل قوة واعتزاز تصرخ في وجه ضد الاعتداء الغاشم، في نفس الوقت الذي يهرول فيه هؤلاء الحكام لزيارة سرا وخطب ودها.

 

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع، السيدة وهي تقف على حاجز في وجه وقد أرعبت نظراتها وقوة كلمتها عناصر .

 

واندلعت اليوم، الجمعة، مواجهات عنيفة فى والقدس وقطاع غزة، وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلى بقمع المتظاهرين الغاضبين الذين خرجوا للتأكيد على عروبة ، في الوقت الذي شهدت فيه عدة عواصم عربية وإسلامية تظاهرات تضامنية مع ومنددة بالقرار الذي اتخذه ترامب

 

وتم استخدام الرصاص الحى والمطاطى والغاز ضدهم، فيما أكد الهلال الأحمر الفلسطينى استشهاد شخصين وإصابة 300 آخرين فى المواجهات حتى مثول الجريدة للطبع.

 

وتزامنا مع عاصفة الغضب التي شهدتها معظم الدول الإسلامية حول العالم اليوم، تضامنا مع الشعب الفلسطيني ضد قرار “ترامب” الصادم الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني، خرجت أيضا فرنسا لتؤكد أن القدس أرض محتلة، وكذلك السويد رفضت الاعتراف بقرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة واشنطن للقدس، في اجتماع طارئ لمجلس الأمن.