انتفض الشارع الفلسطيني في وجه قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, الذي اعتبر مدينة عاصمة للاحتلال الاسرائيلي, اذ شهدت الأراضي الفلسطينية هبة جماهيرية ومواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في كافة نقاط التماس بالضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأدت المواجهات العنيفة إلى وقوع إصابات في صفوف المواطنين وصفت ما بين المتوسطة إلى طفيفة, عقب التظاهرات الغاضبة التي خرجت ظهرا في شوارع وازقة المدن الفلسطينية, في الوقت الذي يستعد فيه الشارع الفلسطيني إلى “جمعة الغضب” التي سيعبر فيها الفلسطينيين عن غضبهم من قرار الرئيس الأمريكي ترامب.

 

وعم الاضراب الشامل الاراضي الفلسطينية الخميس وأغلقت المحال التجارية أبوابها، وأقفلت المدارس احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وقالت القوى الوطنية والإسلامية، في بيان لها، إنها تعلن الإضراب الشامل في كافة مناحي الحياة احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس، كما دعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في المسيرات والاحتجاجات.

 

وأغلقت المحال التجارية أبوابها وتعطلت غالبية المؤسسات الحكومية والخاصة عن العمل تنفيذا لدعوة الإضراب الشامل التي أطلقتها القوى الوطنية والإسلامية.

 

كما عطلت وزارة التربية والتعليم الدراسة اليوم وحثت المعلمين والطلاب على المشاركة في التظاهرات في كافة أنحاء وقطاع غزة.

 

وأعلنت الكنائس في بيت لحم بما فيها كنيسة المهد التاريخية للروم الأرثوذكس الحداد اليوم وقرع أجراسها عند الساعة الـ11 صباحا احتجاجا على خطوة ترامب.

 

وعبر عشرات الشباب عن غضبهم من خطوة ترامب بإشعال إطارات السيارات في مناطق مختلفة من قطاع غزة طوال ساعات الليلة الماضية وصباح اليوم.