عبرت عن أسفها الشديد للقرار الذي أصدره الرئيس الأمريكي حول اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعهده بنقل سفارة بلاده إليها.

 

وأكدت السلطنة أن مثل هكذا قرار لا قيمة له وأن هذه المسائل يجب أن تترك للأطراف الفلسطينية والإسرائيلية للتفاوض عليها في إطار مفاوضات الحل النهائي.

 

وقالت في بيان لهات نشرته عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “” رصدته “وطن”:” السلطنة تعبر عن أسفها الشديد للقرار الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول وتؤكد على أن مثل هكذا قرار لا قيمة له وأن هذه المسائل يجب أن تترك للأطراف الفلسطينية والإسرائيلية للتفاوض عليها في إطار مفاوضات الحل النهائي”.

 

ودعت السلطنة المجتمع الدولي إلى ضرورة الالتزام بأحكام القانون الدولي وعدم اتخاذ أية قرارات أو إجراءات أو تدابير تتعارض مع قرارات الشرعية الدولية لا سيما قرار مجلس الأمن رقم (242) الذي يؤكد على أن الأراضي التي احتلتها إسرائيل بعد 5 يونيو 1967 م بأنها أراضٍ محتلة.