نشر إيمانويل ماكرون الذي يزور حاليا مقطع فيديو مثير للجدل، لسيدة جزائرية وهي تستقبله بالأحضان وتقبله خلال جولة سياحية له في العاصمة .

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد أقدم الرئيس الفرنسي على السلام من المتواجدين المرحبين به، حتى أقدمت السيدة على احتضانه وتقبيله.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد توجه إلى الجزائر في أول زيارة له إلى هذا البلد منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي، حيث من المتوقع أن يؤكد مجددا على “العلاقة الخاصة” بين البلدين، ويحاول طي صفحة الماضي الاستعماري، على غرار ما فعل الأسبوع الماضي في جنوب الصحراء الأفريقية.

 

وستتميز زيارة ماكرون إلى الجزائر، التي كانت استعمرتها بين 1830 و1962، باللقاء مع الرئيس الجزائر في مقر إقامته بزيرالدة غرب العاصمة.

 

وتأتي هذه الزيارة في وقت زاد فيه الصراع السياسي حول بوتفليقة مع تدهور صحته، الأمر الذي أثار تساؤلات بشأن المرحلة الانتقالية إذا تنحى عن منصبه قبل انتهاء فترة ولايته في 2019.

 

وقال دبلوماسي فرنسي “الجزائر قد تكون أكبر اختبار للسياسة الخارجية بالنسبة لماكرون، لأن الحالة الصحية لبوتفليقة مصدر قلق، وما قد يحدث بعدها ستكون له تداعيات كبرى بالنسبة لنا”.