تعليقا على قرار “” الصادم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطاب مرتقب له الليلة، قال المفكر الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي، إن وحده في نهاية المطاف هو من سيتصدى لقرار “”.

 

ودون “النفيسي” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) تعليقا على قرار الرئيس الأمريكي ما نصه:”في نهاية المطاف وحده الشعب الفلسطيني سيتصدّى بطريقته الخاصة لقرار ترامب”.

 

وتابع مذكرا متابعيه بمعركة “البوابات الإلكترونية” في 14 يوليو الماضي وشجاعة الشعب الفلسطيني:”هل تذكرون كيف تحرّك في حالة ( البوّابات) ؟ كيف إذن في حالة إختطاف برمّتها؟ ثِقوا بالله وحده . وحّدوا الله.”

 

 

وبدأت معركة البوابات الإلكترونية بالمسجد الأقصى في 14 يوليو/تموز 2017، حينما أغلقت المسجد ومداخل البلدة القديمة ومنعت إقامة صلاة الجمعة في سابقة منذ احتلال القدس عام 1967.

 

وبعد رفض شعبي ورسمي فلسطيني لهذا الإجراء، ورافقه تضامن عربي وإسلامي؛ ومقاومة استمرت 13 يوما من الفلسطينيين ضد الاحتلال، وبعد مظاهرات واستنفار شعبي وتبني عمليات طعن ضد المستوطنين اضطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي للتراجع عن البوابات الإلكترونية.

 

وكان ترامب أبلغ كلا من رئيس السلطة والعاهل الأردني بنيته نقل لدى الاحتلال إلى القدس، كما كشف مسؤولون بالبيت الأبيض نية ترامب بإعلان القدس عاصمة للكيان، ما أثار موجة تنديد وسخط دولي وعالمي.

 

ومنذ إقرار الأمريكي، عام 1995، قانوناً بنقل السفارة الأمريكية من إلى القدس، دأب الرؤساء الأميركيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر؛ “حفاظاً على المصالح الأمريكية”.