كعادته دائما أثبت صبي “ابن زايد” ولائه للصهاينة، وأبدى شماتته في الشعب الفلسطيني بعدما أعلن عن نيته نقل من تل أبيب إلى وهو ما يعني رسميا اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

ودون “المزروعي” في تغريدة عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) تعليقا على قرار ترامب ما نصه:”على فكرة ما عندنا مشكلة مع اسرائيل  😂 …”

 

تغريدة صبي ولي عهد أبو ظبي والمقرب منه (والذي تعد تصريحاته انعكاسا لأوامر سيده) لاقت هجوما عنيفا من قبل النشطاء الذين وصفوها بأنها “تغريدة مقززة” يفوح منها كل روائح الخيانة والغدر.

 

 

 

 

ولم يكتفي “المزروعي” بذلك، بل أخذ في إعادة نشر تغريدات لبعض من متابعيه يهاجمون فيها ويسخرون من الشعب الفلسطيني بعد قرار ترامب.

 

يذكر أن الرئاسة الفلسطينية، قالت إن الرئيس الأميركي أبلغ نظيره الفلسطيني في مكالمة هاتفية نيته نقل السفارة إلى القدس.

 

ولم يتضح من إعلانها ما إذا كان ترامب ينوي نقل السفارة على الفور أو في المستقبل القريب. وحذر عباس “من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”.

 

وكانت “” احتلت القدس الشرقية عام 1967، وأعلنتها عاصمتها الأبدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة.

 

ويعتبر المجتمع الدولي القدس الشرقية مدينة محتلة. ويرغب الفلسطينيون في جعلها عاصمة لدولتهم المنشودة.

 

وأقرّ الأميركي في 1995 قانونا ينص على “وجوب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل”، ويطالب بنقل السفارة إليها. إلا أن الرؤساء الأميركيون المتعاقبون دأبوا بصورة منتظمة على توقيع أمر تأجيل نقل السفارة مرتين سنويا.