قال رئيس وزراء ، إن حكومة وشعبا تعلن أعلى درجات التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد القرار الأمريكي الصادر اليوم بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا على حق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة عاصمتها .

 

ودون “الحريري” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن): “القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبنقل السفارة اليها خطوة يرفضها العالم العربي وتنذر  بمخاطر تهب على المنطقة.”

 

وتابع منددا بالقرار:”لبنان يندد ويرفض هذا القرار ويعلن في هذا اليوم أعلى درجات التضامن مع الشعب الفلسطيني وحقه في قيام دولة مستقلة عاصمتها القدس.”

 

 

وقد حذرت الفصائل الفلسطينية ودول عربية وأجنية من مغبة قرار ، ومآلاته الخطيرة على المنطقة العربية والعالم، غير أن قد ضرب بعرض الحائط كافة التحذيرات.

 

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قد وصف القرار بأنه مقامرة غير محسوبة، ومغامرة لن يكون لها سقف بخصوص ردود الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية.

 

وشدد في تصريح للجزيرة على أن القدس قضية الأمة والمسلمين والمسيحيين وكل أحرار العالم، معتبرا أن قرار ترمب هو عدوان سافر على الشعب الفلسطيني وعلى الأمة كلها.