كشفت ​الرئاسة الفلسطينية​، عن أنّ “الرئيس الأميركي ​​، أبلغ الرئيس الفلسطيني ​​ أنّه عازم على نقل ​السفارة الأميركية​ من ​تل أبيب​ إلى ​​”.

 

ولفتت الرئاسة الفلسطينية إلى أنّ “عباس حذّر ترامب خلال اتصال هاتفي من عواقب عزمه نقل السفارة الأميركية إلى القدس، وأكّد أنّ لا دولة فلسطينية من دون القدس الشرقية عاصمة لها، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية”.

 

وكان قد أعلن ​البيت الأبيض​، أنّ “ترامب​ تحدّث هاتفيّاً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو و​الملك الأردني​ عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​”.

 

: موقفنا ثابت ونرفض أي إجراء للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن موقف دولة قطر ثابت تجاه القضية الفلسطينية، مشيرا إلى رفض بلاده أي إجراءات من شأنها الدعوة للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وقال “آل ثاني” في تغريدة له بتويتر عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) ما نصه:”نؤكد موقف دولة #قطر الثابت و الدائم بشأن القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني الشقيق”

 

مضيفا “ونرفض تماماً أي اجراءات تدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.”

 

 

وتشير تكهنات إلى أن ترامب سوف يلقي، الأربعاء، خطابا يعلن فيه أن القدس عاصمة .

 

وكان “ترامب” قد وعد الجالية اليهودية في خلال حملته الانتخابية العام الماضي بأنه سوف يتخذ هذه الخطوة في أول يوم له في البيت الأبيض.

 

تهدد أمريكا وإسرائيل..

وفي ذات السياق حذَّر الرئيس التركي , نظيره الأميركي دونالد ترامب، من مغبة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشدداً على أن القدس “خط أحمر بالنسبة للمسلمين”.

 

وأضاف الرئيس التركي في كلمة له أمام كتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي، الثلاثاء، أن خطوة اعتراف الإدارة الأميركية بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، قد تؤدي إلى قطع علاقات تركيا الدبلوماسية مع إسرائيل.

 

وتابع مشدداً: “أقول للسيد ترامب القدس خط أحمر بالنسبة للمسلمين. في حال جرى اتخاذ مثل هذه الخطوة سنعقد اجتماعاً لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول وسنحرك العالم الإسلامي من خلال فعاليات هامة”.

 

فرنسا قلقة جداً من نوايا ترامب..

وأيضا عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن “قلقه” من إعلان دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المحتمل اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حسبما قال قصر الإليزيه.

 

وقال بيان للقصر الرئاسي الفرنسي إن ماكرون عبر قلقه في اتصال هاتفي مع الرئيس ترامب.

 

وكان “ترامب” قد تلقى تحذيرات جامعة الدول العربية من أن إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل سوف يعرقل جهود السلام.

 

والعراق

كما حذر الأردن من أن هذه الخطوة سوف تثير غضبا عارما في العالمين العربي والإسلامي.

 

إلى جانب الأردن أكد رئيس الوزراء العراقي ​حيدر العبادي​، في كلمة له خلال مؤتمر صحفي أسبوعي، أن “حكومته تعارض احتمال نقل الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ سفارة ​الولايات المتحدة​ في ​إسرائيل​ إلى ​القدس​”، محذراً من “تبعات هذا القرار”.