كذبت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية ادعاءات السلطات التي أعلنت انها نجحت في إسقاط الصاروخ الباليستي الذي اطلقه الحوثيون نحو العاصمة الشهر الماضي.

 

وقالت الصحيفة  في تقرير لها، إنه أعلِن في بداية نوفمبر/تشرين الثاني 2017 أن منظومات الدفاع الجوي السعودي من نوع “باتريوت” أسقطت صاروخا أطلقه المتمردون الحوثيون من الأراضي اليمنية باتجاه الرياض. وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد بنجاح منظومة الدفاع الأمريكية مشيرا إلى “أن لا أحد يستطيع أن يصنع ما ننتجه”.

 

وأوضحت الصحيفة، أنه تبين من تحليل صور فوتوغرافية ومقاطع الفيديو أن الصاروخ تجاوز الدفاعات الجوية وانفجر قرب مطار الرياض، وهو ما يؤكد كذب الرواية السعودية الرسمية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الحطام الذي تم العثور عليه، وهو حطام الصاروخ، لم يكن يحتوي على بقايا الرأس الحربي المدمر للصاروخ، مرجحة أن يكون الرأس الحربي انفصل عن الصاروخ قبل أن تصدت له وسائل الدفاع الجوي، وواصل التحليق حتى الهبوط عند المطار.

 

وذكّرت الصحيفة بأنه سبق وأن بالغت الحكومة الأمريكية في تقدير فعالية منظومة “باتريوت”، مشيرة إلى أن البنتاغون أعلن خلال حرب الخليج تدمير جميع الصواريخ العراقية من صنع سوفيتي من طراز “إر-17″، لكن الدراسات اللاحقة أظهرت أن جميع محاولات اعتراض تلك الصواريخ أو بالكاد كانت فاشلة.

 

ووفقا لما نقلته الصحيفة عن  خبراء يعمل القسم الأكبر منهم في “ميدلبوري اينستيتيوت أوف إنترناشونال ستاديز” في مونتيري في كاليفورنيا، فإن السعودية أطلقت خمسة اعتراضية من منظومة باتريوت الأمريكية.

 

وقال جيفري لويس، الخبير في مؤسسة ميدلبوري اينستيتيوت، الذي أشرف على هذه الدراسة وسلم خلاصتها إلى نيويورك تايمز: “إن الحكومات تكذب بشأن فاعلية هذه المنظومة، أو إنها لا تحصل على المعلومات الصحيحة”.

 

وأضاف لويس: “هذا الأمر لا بد أن يثير فينا الرعب”؛ لأن فاعلية المنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ على المحك مع تصاعد التوتر بشأن التهديدات الصاروخية الكورية الشمالية.

 

وفي إطار الإعداد لهذه الدراسة، درس الخبراء بدقة شرائط فيديو نشرها سكان من الرياض على شبكات التواصل الاجتماعي، في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر، عندما أعلن مسؤولون سعوديون اعتراض وتدمير باليستي أطلق من .

 

من جهتها، أعربت الخبيرة العلمية، لورا غريغو، عن القلق الشديد لعدم تمكن خمسة صواريخ من اعتراض الصاروخ.

 

وقالت: “تم إطلاق خمسة صواريخ لاعتراض صاروخ واحد، وفي كل مرة كانت النتيجة الفشل. هذا أمر صادم؛ لأنه من المفترض أن تكون هذه المنظومة فعالة”.

 

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول هذه المعلومات، رفض مسؤول في البنتاغون التعليق. كما أوضحت الصحيفة أن السلطات السعودية رفضت التعليق أيضا.