طلبت زوجة مصرية من زوجها أمام محكمة الأسرة بمدينة 6 أكتوبر، غرب ، مبررة طلبها بقيام زوجها بتوظيف لوالدته العجوز المصابة بالمرض، في حين رفض توظيف واحدة لها، واتهمته بالتفرقة وحب والدته أكثر منها.

 

وقالت الزوجة “رانيا ف.”، 37 عامًا، إنها تعمل مدير مبيعات لإحدى شركات التجميل بمدينة نصر، وأضافت “لدي خادمة فلبينية واحدة بالفيلا التي أقطن بها مما يؤثر عليها بالسلب في أداء وظيفتها، وذلك بسبب عدم استطاعتها التوفيق في تنفيذ طلباتنا وطلبات طفلي الصغيرين واتفقت مع زوجي بإحضار أخرى ولكنه بعدما وافق، طلبتها والدته فأعطاها لها ورفض إحضار واحدة غيرها لي”.

 

وأشارت الزوجة التي شكت زوجها البالغ من العمر 40 عامًا إلى أنه دائم التفرقة بينها ووالدته ويفضلها عليها في كل شيء، وأنها تستغل طيبته وتؤثر عليه بالسلب في علاقتهم الزوجية مما دفعها لطلب الطلاق أكثر من مرة كونها امرأة عاملة ومستقلة.

 

فيما رد الزوج “عمرو ال” أن زوجته تبدي أسبابًا واهية ولا ترقى كطلب للطلاق كون والدته مريضة مما دفعه لإعطائها الخادمة لترعاها، وعلى الرغم من ذلك اعترضت بسبب كراهيتها لوالدته ورفضها اهتمامه بها.بحسب “اليوم السابع”

 

وأكد الزوج أنه ينفق على طلباتها شهريًا آلاف الجنيهات بسبب استهتارها وعدم تحملها المسؤولية.