كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” عن قيام السلطات بإحداث تغييرات في فندق” كارلتون” الذي اتخذه ولي العهد السعودي مقرا لاحتجاز الامراء والوزراء ورجال الأعمال بزعم لفساد

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”عدة أمور حدثت حديثاً في ريتز كارلتون، منها: -تم إقفال كافة البلكونات في الفندق بألواح من الحديد, إضافة إلى خلع كافة أبواب الأجنحة sweets التي يقيم فيها المعتقلون والسبب: خوفاً من انتحار المعتقلين (كما حدث مع محاولة ).

 

وسبق أن كشف “العهد الجديد” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تلقى دعما لوجستيا وأمنيا وماليا كبيرا من فيما يخص ملف اعتقال أمراء آل سعود، بهدف تفتيت الأسرة الحاكمة والسيطرة على الشاب الطامع في كرسي العرش.

 

وأشار إلى أن محمد بن سلمان تلقى دعما لوجستياً وأمنياً كبيراً في ملف اعتقال الأمراء من قبل ولي عهد محمد بن زايد.

 

وأضاف “كما تم تحويل مبلغ “20 بليون دولار” من ابن زايد إلى ابن سلمان وكان التحويل على أربعة دفعات”

 

وعن أسباب ذلك قال “العهد الجديد”، إن ولي عهد أبو ظبي لديه ثأر قديم مع آل سعود لذلك يريد تفتيتهم.. حسب وصفه.

 

مضيفا أنه من خلال هذا الدعم أقنع ابن زايد ولي العهد السعودي بوجوب تدمير أصحاب السلطة والمتنفذين حوله لكي يتمكن من الجلوس على العرش الذي يسعى إليه بأي شكل، هذا الطمع الذي سيمكن “ابن زايد” من السيطرة على الأمير الشاب تماما.. بحسب وصفه.

 

كشف حساب “كشكول” الشهير بتسريباته السياسية عبر “تويتر”، قد كشف  أن الملياردير السعودي الوليد بن طلال حاول الانتحار بقطع عروق يديه، في مكان احتجازه بفندق “الريتز كارلتون” في العاصمة السعودية ، حيث تمت معالجته وانقاذ حياته.

 

وأضاف الحساب أنه جرى في أعقاب ذلك سحب كل شيء من الغرف إلا الأسرّة والأغطية، مؤكداً أنّ الوليد بن طلال يتعرّض  للضرب بشكل خاص، دون معرفة سبب “حقد محمد بن سلمان عليه”.