تكشفت تفاصيل جديدة حول مقتل الرئيس اليمني المخلوع , إذ أكد مسؤولون في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح لرويترز مقتله خارج فيما قالت مصادر في جماعة الحوثي إنه هجوم بالقذائف الصاروخية والرصاص على سيارته.

 

وقالت مصادر حزب المؤتمر إن صالح قتل جنوبي صنعاء مع ياسر العواضي الأمين العام المساعد للحزب.

 

وقالت مصادر بجماعة الحوثي إن مقاتلين أوقفوا سيارته بقذيفة صاروخية ثم أطلقوا عليه النار فقتلوه.

وتداول رواد موقع التدوينات القصيرة “تويتر” صور لمقتنيات صالح، بعد مقتله على يد الحوثيين.

 

وقالت مصادر لقناة “سكاى نيوز”، إن الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، تعرض لخيانة، حيث تمت ملاحقته من قبل 20 سيارة عسكرية وهو طريقه إلى مآرب بصحبة قيادات من حزبه.

 

وقالت مصادر لقناة سكاى نيوز، إن نجل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، أصيب وأسر من قبل ميليشيات الحوثى التابعة لإيران.