ناشدت ، سلطات بلادها لمساعدتها قبل أن تقع في بُؤر المحرّمات مرغمة، بعد أن أجبرها زوجها على الزّنا.

 

وبحسب موقع “النهار” الجزائريّ فإنّ الضحية تزوجت من ابن بلدها وسافرا بعدها إلى . غير أنها صدمت بواقع مرّ حين وجدت نفسها مسافرة بأوراق مزورة من طرف الزوج الذي كان هدفه المتاجرة بجسدها.

 

وقامت الضحية بتسجيل شريط فيديو وبثته عبر فيسبوك، طالبة المساعدة وانقاذها بعد أن هددت بالقتل، وهي الآن تقطن في شمال شيكاغو بأمريكا.