كشف مراسل هيئة البث الإسرائيلية، الصحفي شمعون آران، نقلا عن نائب رئيس اتحاد الشطرنج العالمي “ غيلفار” قوله إان ولي العهد السعودي اتخذ القرار حول مشاركة في المزمع عقدها هذا الشهر بالمملكة.

 

وقال “آران” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نائب رئيس اتحاد الشطرنج العالمي أسرائيل غيلفار: #ولي_العهد_الأمير_محمد_بن_سلمان اتخذ القرار على الأرجح وننتظر تلقي الرد من السلطات # بشأن تاشيرات الدخول الVisa للاعبين الإسرائيليين ال-٧ للمشاركة في مسابقة الشطرنج 26-30/12 في . الجواب يتوقع الأسبوع القادم”.

واضاف في تغريدة اخرى: ” نائب رئيس اتحاد الشطرنج العالمي أسرائيل غيلفار: “القائم بأعمال رئيس اتحاد الشطرنج العالمي يورغوس مكروبولوس يلتقي مطلع الأسبوع المقبل في الرياض برئيس اتحاد الشطرنج السعودي لتلقي الرد النهائي من السلطات السعودية، بشأن منح/عدم منح #إسرائيل الVISA للمشاركة في المسابقة #السعودية”.

وتنطلق نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل، فعاليات بطولة العالم للشطرنج في العاصمة السعودية الرياض، بمشاركة لاعبين دوليين من مختلف أنحاء العالم؛ من بينهم إسرائيليون ينتظرون الحصول على تأشيرات لدخول الأراضي السعودية والمشاركة في البطولة العالمية.

 

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن 11 لاعب شطرنج إسرائيلي، يعدون من أبرز اللاعبين على مستوى العالم، سيطلبون الحصول على تأشيرات دخول إلى السعودية، ما يضعها أمام اختبار هام.

 

وأشارت إلى أنه في حال رفض السعودية للاعبين الإسرائيليين بالدخول فإنها قد تخسر الحق باستضافة المباريات، بل يمكن لـ”اتحاد الشطرنج الدولي” أن يصادر صندوق الجوائز الذي يصل لملايين الدولارات.

 

وقالت: “أما إذا وافقت (السعودية) على استضافة الإسرائيليين فستكون قد أقدمت على خطوة تاريخية، يسمح في إطارها للإسرائيليين بدخول المملكة علنا لأول مرة”.

 

وكانت السعودية قد التزمت عمليا بتنفيذ شروط “اتحاد الشطرنج الدولي” (فيدا)، والتي تحدد أن على الدولة المضيفة السماح لكل لاعبي الشطرنج في العالم الذي يستحقون ذلك مهنيا بالمشاركة في المباريات.

 

ويبدو أن (إسرائيل) بدأت بمحاولات تفعيل التطبيع مع الدول العربية من خلال البطولات الرياضية، حيث شارك فريق إسرائيلي ببطولة للجودو في أبوظبي ولعب تحت علم الاتحاد الدولي وعزف نشيد الاتحاد الدولي كذلك حين فاز لاعبوه بالميداليات، وتم الاتفاق على السماح لهم برفع علم (إسرائيل) في البطولة المقبلة، كما تقرر أن يشارك فريق آخر في بطولة مماثلة في المغرب .

 

وكان تركي آل الشيخ رئيس هيئة ارياضة والمستشار في قد وقع في شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي اتفاقية مع رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج جيوفري بورج، تضمنت استضافة المملكة بطولة العالم للشطرنج في ديسمبر المقبل بحضور أبرز أبطال هذه اللعبة.

 

ووفقا للاتفاقية فإن الاتحاد سيقيم بطولة كأس للشطرنج بمشاركة 100 نجم من أبطال هذه اللعبة في العالم وأبرز محترفيها، على أن تعاد بطولة الشطرنج العربية وتستضيفها المملكة، فيما ستشهد المملكة استضافة نهائي كأس العالم للشطرنج 2020.

 

وكان الإعلامي السعودي والمقرب من الديوان الملكي وليد الفراج قد مهد قبل أيام لدخول اللاعبين الإسرائيليين للمشاركة في البطولة.

 

وقال في وقال “الفراج” عبر أحد حلقات برنامجه التلفزيوني “أكشن يا دوري” المذاع على قناة “mbc”، إنه على السعودية الانفتاح واستضافة الجميع في البطولات الرياضية.

 

وأضاف: “لازم تشيل من رأسك منع أحد، وحاول تتكيف مع المرحلة القادمة واستقبال الجميع ونرحب بكل الناس، ولما تحدث كوارث ما نتشمت الناس لأنهم من دولة أو دين ثان”.