أظهر فيديو تداولته مواقع إلكترونية، مصافحة بين الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى والعاهل المغربي الملك محمد السادس خلال القمة الأفريقية الأوروبية في ساحل العاج.

 

وبادر أو يحيى بمصافحة ، عندما كان يتحدّث برفقة مانويل ماكرون، ودامت المصافحة قرابة 6 ثوانٍ، في خطوة مفاجئة، ما دفع ماكرون إلى الابتسام، واعتبرت المصافحة خطوة لإعادة الدفء للعلاقات بين البلدين.

 

تأتي هذه المصافحة بعد أيام قليلة من إعلان إعادة سفيره لحسن عبد الخالق إلى ، بعد أكثر من شهر على استدعائه نتيجة توتر في العلاقات بين البلدين إثر اتهام للمغرب بتبييض أموال المخدرات في أفريقيا.