كشف ووزير الخارجية الأمريكي السابق، ، عن الزعماء العرب الذين كانوا يضغطون على الولايات المتحدة لقصف بالإضافة لإسرائيل قبل الاتفاق النووي الذي توصلت له مجموعة (5+1) عام 2015 مع طهران.

 

ووفقا لما نقلته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فقد ذكر “كيري” خلال ندوة عقدت فيالعاصمة الامريكية “”، أن ومصر دفعتا بلاده لاستهداف إيران قبل الاتفاق النووي.

 

وأضاف: “ملوك ورؤساء أجانب أخبروا واشنطن أن القصف هو اللغة الوحيد التي تفهمها إيران”. ولكنه اعتبر أنها “فخ”، لأن نفس هذه الدول كانت ستنتقد علنا الولايات المتحدة إذا ضربت إيران.

 

و أوضح وزير الخارجية الأمريكي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان “يحرض حقا على التحرك ضد إيران”.

 

وقال “كيري” إنه لا يعرف ما إذا كانت إيران ستستأنف السعي إلى امتلاك سلاح نووي في 10 أو 15 عاما المقبلة، بعد انتهاء القيود التي يفرضها الاتفاق. ولكنه في الوقت نفسه وصفه بأنه “أفضل اتفاق عقدته الولايات المتحدة”.

 

من جانبها، نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن كيري قوله، إنه عندما كان رئيسا للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ التقى العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ونتنياهو، وجميعهم ضغطوا من أجل إيران.