كشف مراسل هيئة البث الإسرائيلي، الصحفي شمعون آران نقلا عن مصدر أردني، رفض التام لإعادة فتح في قبل اتخاذ اجراءات قانونية ضد الحارس الذي قتل مواطنين أردنيين في شهر تموز/يوليو الماضي.

 

وقال “آران” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مصدر اردني رسمي: ” #الأردن لن يسمح لإسرائيل بإعادة فتح سفارتها في عمان, حتى تتخذ إجراءات قانونية ضد الحارس الإسرائيلي الذي قتل اثنين من المواطنين الأردنيين”.

 

وكانت وكالة “رويترز” نقلت الأربعاء، عن دبلوماسي إسرائيلي قوله، إن حكومته تنوي استبدال سفيرتها في الأردن، على ضوء رفض المملكة عودتها، بعد مقتل مواطنين أردنيين، على يد حارس السفارة زيف مويال.

 

وقال الدبلوماسي الإسرائيلي، إن السفير عنات شلاين لن تعود الى عمان “ونحن نبحث عن بديل”، في محاول لإنهاء القضية مع المملكة الأردنية. وقال، “إن الأردنيين لا يريدون عودة شلاين، وهذا يشكل عائقا أمام تصحيح العلاقات” بين الجانبين. وقد رفض الناطق بلسان الخارجية الإسرائيلية التعقيب على الخبر.

 

يأتي هذا على الرغم من تصريح مسؤول اسرائيلي كبير، يوم الاربعاء، للقناة العاشرة ان رئيس جهاز “” يوسي كوهين شارك فى صياغة الخطوط العريضة لانهاء الازمة في العلاقات بين اسرائيل والاردن.

 

وكان وزير الإعلام د. محمد المومني اكد في تصريحات سابقة ان موقف الأردن في :”موضوع السفارة ثابت كما هو، فنحن انصعنا للقانون الدولي، ونتوقع من إن تنصاع للقانون الدولي، وتقديم القاتل للمحاكمة”، واضاف أن “هذه مطالبنا، ولن يكون هناك عودة للسفير وفتح السفارة قبل تنفيذ هذا الأمر”.