ما سوف اكتبه الان هو مقال يتجاوز الف كلمة، ولكن قراءتك له سوف تجعلك تحيط وتعرف ادق التفاصيل لحقبة عمرها مئة عام، وما يجري بين امراء ال سعود، بل يمكن القول انه كلام عائلي عن حكومة الظل التي تحكم السعودية من وراء الستار المنسدل.

يوجد في بلاد نجد أربعة قبائل اساسية، حكمت هذه الأرض حتى اصبحت المملكة العربية السعودية.

اكبر هذه العائلات واشدها فتكا هي قبيلة السديري، يليها قبيلة ال سعود وهي قبيلة ثرية عرفت بدهائها وحنكتها وتامرها على كافة القبائل على مر القرون منذ نشاتها التي لم يعرف عنها حتى تاريخنا هذا الا جدها السابع، ثم قبيلة شمر وتعرف بقبيلة الفرسان الشجعان وهي قبيلة بدوية جاهلية الجذور ذو باس مرعب سفاكة دماء تأتمر بأمر امير قبيلتها حتى الموت منتظمة متراصة، والقبيلة الرابعة هي قبيلة ال الرشيد قبيلة متدينة معتدلة بإسلامها تمتد جذورها إلى عمق التاريخ العربي فيهم العدد الاكبر من علماء المسلمين الذين علموا الاسلام ابان حكمهم، يتبعون الصوفية ويروى عنهم انهم اتبعوا الامام الحسن بن الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام ولكن مع مرور الوقت انتقلوا الى المذهب الحنبلي، كما انهم ابقوا على اتبعاهم الصوفي للسيد احمد الرفاعي رضي الله عنه ومنهم من يقول ان ال الرشيد كانوا يتبعون الطريقة الشاذلية التي كان يتبع لها السلطان عبد الحميد الثاني خليفة المسلمين.

اولا ان غالبية الحروب التي خيضت في نجد والرياض كانت بين ال سعود المدعومين من الانجليز وال الرشيد التابعين للخلافة الاسلامية العثمانية، وبعد ان جزر عبد العزيز بال الرشيد واتباعهم بطريقة وحشية حتى قيل بانه كان يقتل يوميا مئة رجل بناء لفتاوي ابن عبد الوهاب.

وبما ان ال سعود لم يستتب الحكم لهم الا بعد ان قضوا على حلفائهم الاخوان (غير الاخوان المسلمين) ويقال ان سبب خلافهم مع الاخوان يعود إلى عام 1911 عندما جاء الوفد البريطاني مع الممول اليهودي إلى عبد العزيز ال سعود ليقدموا له الدعم المالي للقضاء على الخلافة الاسلامية واتفقوا مع عبد العزيز على ان يصله راتب شهري وقدره 5000 الاف جنيه انجليزي، وعندما اخبر عبد العزيز حلفائه الاخوان بان الحكومة الانجليزية سوف تدفع شهريا 5 الاف جنيه انجليزي سأله احد قادة الاخوان وهل يجوز ان نقبض من الكفار الانجليز اموالا، فقال له عبد العزيز لقد صدقت ولكن نحن لا نقبض منهم بل انهم يدفعون لنا الجزية لاننا نحكمهم بشرع الله، كما قلت لكم ال سعود أكثر دهاء من بني امية.

وبعد سقوط الخلافة الاسلامية وسيطرة عبد العزيز بن ال سعود على ما يعرف اليوم بالمملكة اخذ يقوي حكمه من خلال مصاهرة العشائر والقبائل وخاصة القبائل الكبرى واهم دعائم حكمه هي قبيلة السديري التي تزوج بنت أمير أمراءها واسمها الاميرة حصة بنت احمد السديري وما لبث الا ان طلقها طلاقا لا رجوع عنه وكي يتزوجها مرة ثانية كان لا بد من محلل كي تعود وتحل عليه فزوجها لاخوه الامير محمد وثم طلقها محمد ليعود ويتزوجها عبد العزيز بن ال سعود، فكان شرط قبيلة السديري ان يحكم اولاد بنتهم من بعد عبد العزيز وهم المعرفون بالسديريون السبعة ابناء الاميرة حصة.

ولكن بعد فترة من الزمن تزوج عبد العزيز من الاميرة فهدة التي تنتمي إلى قبيلة شمر وهي التي انجبت له الملك الراحل عبدالله والد الامير متعب الذي افرج عنه محمد بن سلمان.

ورواية مبايعة الملك عبدالله وهو وحيد من امه هي من الاسرار التي كادت ان تطيح بالمملكة لولا تدخل كل من امريكا وبريطانيا، عندما تمت مبايعة الملك فهد ملكا على السعودية وهو من السبعة السديريون كان العرف بان يكون شقيقه سلطان هو ولي العهد الا ان قبيلة شمر وبامر من الامير عبدالله في حينه استطاعت في اقل من ساعتين ان تصل إلى كافة مداخل القصور وان تسيطر على المراكز الملكية الاساسية وهددت بانه ان لم يكن الامير عبدالله وليا للعهد فلن يخرج احدا من ما تبقى من اولاد حصة السديريون حيا، فكان ان تمت مبايعة ولاية العهد للامير عبدالله وتنصيبه حسب طلبه رئيسا للحرس الوطني ، لذلك يقال ان الذي كان يحكم المملكة في ظل وجود الملك فهد هو ولي العهد الامير عبدالله، وهذه الحقيقة ذكرتها في مذكراتها زوجة الملك فهد الفلسطينية انصحكم بقراءتها لما فيها من اسرار وخاصة عن الملك سلمان.

لذلك يعلم ولي العهد محمد بن سلمان ان العقبة الوحيدة في طريق وصوله إلى الملك هو الامير متعب بن عبدالله رئيس الحرس الوطني والحرس الوطني حسب التقاليد المتبعة فان غالبية قياداته وافراده من قبيلة شمر.

وعندما اعتقل محمد بن سلمان الامير متعب بطريقة الخديعة حيث دعاه لمقابلة الملك سلمان وعند وصوله تم اعتقاله ونقله إلى الفندق الذي يتواجد به بقية المعتقلين، ادرك الامير متعب انه وقع في الفخ الذي نصبه له محمد بن سلمان فقال له (وهنا الرواية المنتشرة) يا محمد سوف تندم على اليوم الذي وضعت به راسك براسي.

وحين علم الملك سلمان ما فعله ولي عهده محمد ابنه ارسل إلى الامير متعب كل من يستطيع ان يمون عليه على الطريقة القبلية ليصفح عن هفوة ابن عمه ولي العهد محمد بن سلمان، حينها قبل الامير متعب بتهدئة الاوضاع وطلب من قبيلة شمر ان تنتظر كما دعا مؤيديه من ال سعود ايضا التريث والانتظار.

والذي يؤخر وصول محمد بن سلمان إلى الملك هو أزمته مع الامير متعب، وبحال ان لم يرضى الامير متعب بن عبدالله فلن يصل محمد بن سلمان إلى الملك، علما انهم يفاوضوه على ان يكون ولي العهد بحال وصول محمد بن سلمان إلى الملك وهو حتى هذه اللحظة لم يقرر، 28/11/2017.