أشاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب بعد أن احتوى تقريرا تم إذاعته خلال افتتاح أول اجتماع لوزراء دفاع التحالف الأحد في العاصمة ، صورا لمناضلين فلسطينيين خلال مواجهتهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي، باعتبارهم إرهابيين.

 

وقال “أدرعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” وشهد شاهد من أهله.. العرب ينطقون الحق سواء كان سهوًا أو قصدًا .. فالإرهاب يبقى إرهابًا، لن تخفيه عمليات تجميل المصطلحات.. لأن الفعل واحد والنية واحدة “.

 

وأضاف قائلا: “فلا داع لغضب ومؤيديها فلا أحد يخجل من أصله وحقيقته كونه واقعة موجودة وما حصل اليوم أنه تم وضع الاصبع على “المرض”.

 

وتساءل قائلا: “هل يتم استئصاله؟”.

 

وكانت موجة غضب واسعة قد اجتاحت مواقع التواصل بعد تداول “فيديو” تم عرضه في بداية اجتماع “التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب” بالرياض  الأحد، حيث أظهر صورا للمقاومة الفلسطينية وعناصرها على أنهم إرهابيين.

 

وشن النشطاء هجوما عنيفا على التحالف وولي العهد السعودي الذي يترأس الاجتماع، بسبب صور المقاومة التي اتضح أنها لمشاهد تصدي مقاومين لاقتحام بيت لحم من طرف مستعمرة عام 2001، بينما عرضت بالفيديو الافتتاحي للاجتماع على أنّها لإرهابيين يجب محاربتهم.

 

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد اعلن في كلمته في افتتاح الاجتماع أن أكثر من 40 دولة ترسل إشارة قوية جدا للتعاون ضد الإرهاب، مؤكدا أن الإرهاب يشوه صورة الإسلام، “ولن نسمح بتشويه ديننا وترويع المدنيين في الدول الإسلامية”.

 

يُذكر أنه قد أعلن عن تأسيس التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب في الرياض في ديسمبر/كانون الأول 2015.