أعلنت وكالة الشرق الأوسط المصرية ارتفاع عدد الهجوم الذي استهدف مسجدا شمال أمس إلى 305 و128 مصاباً.

 

وقالت النيابة العامة المصرية إن عدد القتلى ارتفع إلى 305 بينهم 27 طفلا، فيما يتراوح عدد منفذي الهجوم بين 25 و30 شخصا, وقد اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 نافذة وهم يحملون الأسلحة الآلية وشرعوا بإطلاق الأعيرة النارية على المصلين.

 

وكشف الجيش المصري ليل الجمعة السبت أن قواته الجوية قذفت عددا من “العربات المُنفِذة للهجوم”.. كما قامت أيضا “باستهداف عدد من البؤر الإرهابية التي تحتوي على أسلحة وذخائر خاصة العناصر التكفيرية” بحسب المتحدث العسكري تامر الرفاعي.

 

ونفذ مسلحون يرجح انتمائهم لتنظيم الدولة هجوما على مسجد بقرية الروضة- يبعد نحو 40 كيلومترا غرب مدينة ، في أحد أكثر الاعتداءات دموية التي شهدتها في السنوات الأخيرة.